الجمعة , 15 ديسمبر 2017
الرئيسية / العالم / ليبيا: تجارة العبيد تطفو من جديد!

ليبيا: تجارة العبيد تطفو من جديد!

تمكن فريق صحفي من قناة س ان ان من تصوير العديد من المشاهد الصادمة واللاانسانية لعملية بيع العبيد في مكان ليس ببعيد عن العاصمة الليبية طرابلس بواسطة كاميرا خفية.
و لعدة أشهر لم يتمكن أحد من تصوير هذه المزادات حيث يصادر المتاجرون الهواتف المحمولة و في اغلب الاحيان يعرض صاحبها للقتل.
و تقام هذه المزادات ليلا حيث يُعرض مهاجرون للبيع و هم من جنسيات مختلفة أبرزها بلدان جنوب الصحراء الكبرى. و يُسعر الرجل الواحد بحوالي 700 دينار ليبي (450يورو) مع امكانية التفاوض حسب حالته الصحية.
و عرضت قناة ال س ان ان في تقريرها، شهادة احد الناجين و هو مهاجر سوداني تم انقاذه من عرض البحر الأبيض المتوسط في ماي الماضي. حيث صرح أنه بيع بمائة دولار قبل أن يتمكن من الفرار. و من اغرب ما قال انه كان حاضرا على عملية أطلاق نار على رأس أحد المهاجرين بغية اختبار مسدس قبل شراءه.
وفي شهادة اخرى، قال مهاجر كاميروني “يبيعوننا كما لو ذهبت إلى السوق لشراء الطماطم”. كما أرسل للقناة شريط فيديو يشرح فيه كيف تتم عمليات البيع التي كانت تقام في سجون طرابلس وصبراتة حيث يرتدي الباعة الزي العسكري. وكان القائمون على هذه السجون يضربون السجناء و المحتجزين بالكهرباء ويعذبونهم بشتى انواع التعذيب حتى الموت في بعض الاحيان.
يعتبر هذا التحقيق الصحفي شهادة خطيرة عن ظاهرة ظننا انها اختفت منذ عقود. و لكن هاهي تتطفو من جديد في ليبيا في تعارض مع الانسانية ومبادئ حقوق الانسان و تجاوز للمعاهدات الدولية.

تينة القربي

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *