الأربعاء , 28 يونيو 2017
الرئيسية / الأخبار الوطنية / وسطاء قمرقيون في احتجاج يدينون به أنفسهم

وسطاء قمرقيون في احتجاج يدينون به أنفسهم

قام الأمس مجموعة من الوسطاء القمرقيين باحتجاج في ميناء رادس على إعفاء عقيد من خطته في مكتب ديوانة رادس مهددين بالتصعيد.
يبدو أن بعض الناس يصرون على جعل الرأي العام يطبق عليهم مقولة “كاد المريب أن يقول خذوني”. نتمنى أن نرى قطاع الوسطاء لدى الديوانة يخضع لتدقيق ومحاسبة للمخطئين، وأن نرى النزهاء في هذا القطاع يوقفون هذه المهزلة التي تضر بقطاعهم وأن يفهم الوسطاء المحتجون أن التونسيين لا يمكن بحال أن يقتنعوا بأن دعمهم للمسؤول المعفى يرجع لكفاءته أو لدماثة أخلاقه. ونتمنى أن تتعامل الحكومة بجدية أكبر مع مكافحة الفساد في الديوانة وألا تكتفي باستعراض سبقتها فيه الحكومات السابقة وحتى الرئيس المخلوع. معيار نمو الثروة غير المبرر، يبقى حاليا أهم معيار لتطهير الديوانة، والحكومة لها القدرة على التثبت عن طريق الامن ودفتر خانة وقباضات الماية ووكالة النقل البري. هذا متاح وأحسن من الاستعراضات التي لن تغير شيئا يذكر.

J’aimeAfficher plus de réactions

Commenter

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *