الأربعاء , 18 أكتوبر 2017
الرئيسية / الأخبار الجهوية و المحلية / والي نابل يسقط في الفخ مرّةً أخرى !

والي نابل يسقط في الفخ مرّةً أخرى !

بعد أن سقط السيد والي نابل في فخ الشعبوية في الحادثة المخجلة في بلدية الحمامات و التي ظهر خلالها الوالي في مقطع فيديو و هو بصدد إهانة أحد موظفي الدولة .. يسقُط والي نابل مرّة ثانية في فخ الشعبوية، حيث تحدّث في وسائل إعلام مختلفة عن صدور قرارات هدم لمباني في ولاية نابل لعدد من سامي اطارات الدولة ومن بينهم قاضي ولكن دون ان يسمي اي طرف سامي أو مسؤول في الدولة من الذين تم تنفيذ قرارات هدم في حقّهم .. باستثاء القاضي الفاضل أحمد الرحموني بصفته قاضيا ورئيس المرصد التونسي لاستقلال القضاء.
المنطق السليم يقتضي عدم دخول والي في مثل هذه المهاترات و لا يُسمّي أحدا .. أمّا و إن اضطُرّ السيد الوالي لممارسة الشعبوية فليفعل ذلك بقليلٍ من الذكاء و يُسمّي الجميع دون الإقتصار على تسمية أحد القُضاة المشهود لهم بالنزاهة و الكفاءة و الإستقلال و العمل على تشويه صورته في ظرف تعيش فيه المؤسسة القضائية نقدا واسع من قبل كافّة أطياف المجتمع و تستحق الدّعم فيه أكثر من أي وقتٍ مضى .

غسان الشقراني

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *