السبت , 16 ديسمبر 2017
الرئيسية / خبر وتعليق / هل تحيّلت حكومة يوسف الشاهد على التونسيين و على صندوق النقد الدولي؟؟

هل تحيّلت حكومة يوسف الشاهد على التونسيين و على صندوق النقد الدولي؟؟

صرح وزير التنمية و التعاون الدّولي السيد فاضل عبد الكافي منذ حوالي أسبوعين أنّ ميزانيّة وزارته تكفي لخلاص عشرة أشهر من الأجور فقط، وهو تصريح خطير بكلّ المقاييس!

و يبدو أنّ الحكومة قامت بنفس الشيء فيما يتعلّق بميزانيّات أغلب الوزارات و المنشآت و المؤسسات العموميّة الأخرى!

و الهدف طبعا هو الإيحاء بالتخفيض في نسبة كتلة الأجور مقارنة بجملة الميزانيّة و بالناتج الداخلي الخام و ذلك التزاما بشروط صندوق النقد الدّولي!

علما و أن كتلة الأجور بلغت حوالي 14,4% من النّاتج الداخلي الخام في سنة 2016 و ستبلغ حسب قانون المالية لسنة 2017 حوالي 13,9%! من حجم الاقتصاد و أكثر من 40% من حجم الموازنة .

بالموازاة مع ذلك،طلبت
السيدة سامية عبّو توضيحا لهذه المسألة من رئيس الحكومة و لكنّه تفادى إجابتها! و أعادت نفس السؤال على الوزير المكلف بالعلاقة مع البرلمان و لكنّه لم يقدّم إجابة مقنعة و واضحة!
لذلك فإنه يتوجب
على الحكومة أن تقدّم تفسيرا لا لُبْس فيه و إذا ثبت و اتّضح أنّ الحكومة قامت بتزوير أرقام ميزانيّة الدولة فستكون أكبر فضيحة مالية و سياسية تعرفها تونس في تاريخها و ستكون تداعياتها خطيرة جدا على استقرار البلاد و ستؤدي حتما إلى استقالة الحكومة الثالثة للسيد الباجي قايد السبسي!
هشام عجبوني

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *