السبت , 21 أكتوبر 2017
الرئيسية / خبر وتعليق / نائبة تدعو لتغيير أحكام الدستور بتنقيح النظام الداخلي

نائبة تدعو لتغيير أحكام الدستور بتنقيح النظام الداخلي

بعد غياب، أطلّت علينا النائبة أنس حطاب من مكان اصطيافها، طبعا الإطلالة كانت افتراضية من نافذة الفاسبوك، وقد بدى من منشورها انزعاج ربما مردّه الصورة التي تداولتها شبكات التواصل الاجتماعي للمجلس وهو خال من نوابه المنتخبين.. إلا من سامية عبو النائب عن التيار الديمقراطي جلسة المساءلة لبعض الوزراء الحكومة، أطلت من بين الأمواج الزرقاء والكثبان الرملية لتخبرنا أنها لم تعد ترضى بالنظام الداخلي الذي يفرض على النواب مراقبة عمل الحكومة والإتيان بالوزراء لمساءلتهم تحت قبّة المجلس برمزيته الممثلة لإرادة الشعب، وأكدت “النائبة” أنها ستبحث على مقترحات لتغيير القانون الداخلي للمجلس كي يتلاءم ومتطلبات الاصطياف لها ولوزراء الحكومة الموقرين. وتفاعلا مع ما نشرت ارتأينا أن نفكّر في بعض المقترحات التي يمكن أن تقدّمها السيدة النائبة، منها أن تكون المساءلة بالميسانجر (Messenger) وللوزير إمكانية الإجابة على الستريميق لايف (Streaming live ) في ظرف أسبوع، أو أن تطلب إنشاء مجموعة فايسبوكية برلمانية و كل من يريد أن يسائل وزيرا عليه أن يقوم بالنشر هناك و يحصد عددا معيّنا من الجامات كي يحظى بالموافقة و حينها يقوم رئيس المجلس محمد الناصر (“يطاقي الوزير”)، و كل نائب لا يتحصل على العدد الكافي من الجامات يحرم من الدخول على شبكة التواصل الاجتماعي مدة شهر كامل. وهكذا تتصالح النائبة الكريمة مع واجبها البرلماني الذي انتخبت من أجله عن بعد، والأهم المحافظة على نفسية واسترخاء الوزراء الذين أصبحت مسائلة النواب تقلقهم وتمس من مقامهم العليّ.

سفيان فرحات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *