الجمعة , 15 ديسمبر 2017
الرئيسية / الأخبار الوطنية / من علامات انهيار المؤسسات: معتقل في السجن دون سند قانوني

من علامات انهيار المؤسسات: معتقل في السجن دون سند قانوني

كنا نشرنا في التيار نيوز أن صابر العجيلي المدير السابق لوحدة مكافحة الإرهاب ثم لإدارة الأمن السياحي، قد انتهت فترة إيداعه بالسجن في قضية وصفت بكونها تتعلق بأمن الدولة الخارجي، دون تمديد من قاضي التحقيق العسكري.
اليوم وفي إجراء غير مسبوق ولا علاقة له بالقانون راسل قاضي التحقيق إدارة السجن، ليعلمها بأن ملف القضية لدى دائرة الاتهام لاستئناف قرار رفض التخلي، وعليه فإنه يعلق بطاقة الايداع حتى يعود إليه الملف، ويبقى شخص في السجن دون موجب قانوني، لا هو تحت مفعول بطاقة ايداع انتهت مدتها ولا هو تحت مفعول قرار تمديد في الإيقاف.
يبدو أن الصراع السياسي داخل السلطة حول الفساد أو بواسطة ملف الفساد، أدى بها إلى تخبط وربما تضارب في التعليمات، من تبعاته الإيحاء بأن القانون لم يعد يطبق في البلاد وأن حفظ ماء الوجه نفسه لم يعد من غايات من ابتليت البلاد بحكمهم.

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *