الجمعة , 23 فبراير 2018
الرئيسية / مقالات و آراء / مقالات / مجدي بن غزالة : إرساء السلطة المحلية خطر يهدد أركان الدولة ؟ أم أنه السبيل لحوكمة موارد الدولة ودفع عجلة التنمية المحلية ؟

مجدي بن غزالة : إرساء السلطة المحلية خطر يهدد أركان الدولة ؟ أم أنه السبيل لحوكمة موارد الدولة ودفع عجلة التنمية المحلية ؟

كتب الدكتور رضا جنيح للشروق: مشروع إرساء السلطة المحلية خطير ويهدد أركان الدولة…

سأثبت عكس هذا الكلام بالارقام ومن خلال مثال حي والمتمثل في استخلاص المعاليم على العقارات ببلدية سوسة…

حيث تبلغ نسبة استخلاص المعاليم على العقارات المبنية والغير مبنية 12% فقط وبلغت سنة 2017 مبالغ الاستخلاص 1,4 مليون دينار بالنسبة للعقارات المبنية ومليون دينار بالنسبة للعقارات المبنية وهو ما يمثل خسارة تتجاوز 17 مليون دينار سنويا.
وتظم مصلحة المعاليم العقارية بالبلدية 14 عونا مكلفين باستخلاص معاليم بلدية تظم اكثر من 80 الف مسكن حسب التعداد السكاني لسنة 2014 بمعدل عون لكل 5700 مسكن بالاضافة الى عدد العقارات الغير مبنية.

ونظرا لانتهاج الحكومة التونسية سياسة غلق باب الانتدابات في الوظيفة العمومية تنفيذا لتعليمات صندوق النقد الدولي فإن البلدية ليس بامكانها انتداب مزيد الاعوان لاستخلاص المعاليم العقارية في حين ان مضاعفة العدد سيساهم في مضاعفة مداخيل البلدية والتي تقدر بملايين الدينارات وهي مداخيل يمكن توظيفها في تحسين البنية التحتية وتحسين ظروف العيش وتجميل صورة المدينة التي تعد احد اهم الاقطاب السياحية بالبلاد.

هذا المثال يوضح الانعكاسات السلبية لسياسة السلطة المركزية على السلطة المحلية والمبالغ الضخمة التي تخسرها الجهات بسبب هذا الارتباط.

فهل أن مشروع إرساء السلطة المحلية يمثل فعلا خطرا ويهدد اركان الدولة ؟ أم أنه السبيل لحوكمة موارد الدولة ودفع عجلة التنمية المحلية ؟

مجدي بن غزالة

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *