الأحد , 22 أبريل 2018
الرئيسية / الأخبار الوطنية / ماذا يسمى من يريد التفريط في قطعة من أرضنا للولايات المتحدة ؟

ماذا يسمى من يريد التفريط في قطعة من أرضنا للولايات المتحدة ؟

الكل يتذكر أحداث السفارة الأمريكية في 2012 وما حدث وقتها من أعمال عنف وحرق وسط بهتة وزير الداخلية علي العريض الذي خرج علينا بعبارته الشهيرة “كنا نستناوا فيهم من قدام جاونا من تالي”. طالبت الولايات المتحدة على إثرها بتعويضات عن الخسائر المادية من خلال منحها قطعة أرض.

خلال مناقشة ميزانية 2017، قدم نواب الكتلة الديمقراطية ومنهم نواب التيار الديمقراطي مقترح تعويض مادي للسفارة الأمريكية على الخسائر التي لحقتها من حادثة 2012، على أن يتم تحويل المبلغ بعد إختبار قضائي يحدّد قيمة الخسائر، و ذلك حتى يقطعوا الطريق أمام الأغلبية الحاكمة المستعدة للتفريط في ملكية عقار الأرض المقام عليها المدرسة الأمريكية كما طالب الأمريكيون.

يقع الآن إعادة نشر صورة لمقترح التعديل على أنها وثيقة مسربة مباشرة بعد تنبيه التيار الديمقراطي لرئيس الحكومة بعدم تجديد عقد شركة كوتيزال التي تستغل الملح التونسي بفرنكات معدودة، فجأة تخرج بعض الصفحات والمواقع لإعادة نشر هذه الصورة… هل نفهم من ذلك أن هذه الصفحات والمواقع غايتها تشويه كل مدافع على سيادة الشعب على ثرواته؟

وبالمناسبة لسائل أن يسأل ماذا يسمى من يريد التفريط في قطعة من أرضنا للولايات المتحدة ؟

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *