الإثنين , 10 أغسطس 2020
الرئيسية / مقالات و آراء / لائحة التصنيف وحبل التزييف

لائحة التصنيف وحبل التزييف

تقدمت بنت النظام البائد بمشروع لائحة لتصنيف الاخوان كحركة ارهابية .الفصل 141من النظام الداخلي للمجلس يتيح امكانية ادخال تعديلات ولا يُخضع تمرير اللائحة الى الجلسة العامة الى شرط التصويت .مكتب المجلس لا يملك سلطة رفض تمرير اي لائحة ربما وعيا من المشرع باهمية ذلك في ديمقراطية ناشئة نخشى عليها من اي امكانية للارتداد ونخاف عليها من دكتاتورية الاغلبية التي قد تقصي كل رأي مخالف أو مشروع لا ئحة فيها ما لا تهواه انفسهم.

الحزب الحر الدستوري تقدم بهذه اللائحة لمزيد تجذير الاستقطاب الثنائي ولتأبيد الصراع والنقاش حول مواضيع لا تهم مشاغل هذا الشعب وإنما تستثمر في صراعات قديمة خلنا أن الثورة وأدتها .سامح الله من سمح لها ولامثالها بالرجوع الى منصة الاحداث ذات ليلة تصويت على قانون تحصين الثورة.

التيار الديمقراطي في شخص ممثله في مكتب المجلس صوت لصالح عرض اللائحة على الجلسة العامة تماهيا مع النظام الداخلي للمجلس وتتديدا بممارسة يرى فيها تهديدا للتجربة الديمقراطية والحرية ونكوصا عن دولة القانون التي نرمي اليها .فمكتب المجلس لا يتمتع بسلطة تقديرية في تمرير اللوائح على الجلسة العامة من عدمه.

الديمقراطية هي قبول الرأي المخالف والاستماع للقول الذي لا يعجب والدفاع عن حق الخصم في التعبير انطلاقا من ان لا احد يمتلك الحقيقة او يحتركها .لاجل هذا صوت ممثل التيار لحق الدستوري الحر في عرض لائحته على الجلسة العامة وليس على مضمون اللائحة .فان تعترف بحق شخص في اللجوء للقضاء او ممارسة حق التظاهر لا يعني أنك تسانده في قضيته أو تتبنى شعاراته.

لمن انخرط في حملة التشويه المؤسسة على التزيف نقول موقف التيار من الشأن المصري قديم ومعلوم .انطلق ببيان 14اوت 2013 الذي يدين فيه ما وقع في مصر ويصفه بمجزرة رابعة والنهضة ،ثم تواصل ببيان 10سبتمبر 2018الذي يدين المحاكمات الغير عادلة وتوظيف القضاء لتصفية الاخوان ،لا ننسى كذلك بيان 22فيفري 2019 المندد بما يتعرض له محمد مرسي الرىيس الشرعي داخل السجون المصرية وكل قيات الاخوان واخرها بيان 18جوان 2019 حول ظروف وفاة مرسي وتحميل المسؤولية للنظام المصري.

ليس اليوم سيصبح التيار عبيريا وهو المنعوت بالاخوانيا عندما لم يصوت للائحة عبير الاولى حول التدخل الاجنبي في ليبيا .التيار صوت مع لائحةطلب الاعتذار من فرنسا التي تقدمت بها كتلة ائتلاف الكرامة يوم هرب آخرون من الجلسة كما صوت لصالح تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني يوم رفض آخرون.

التياري لا يهوى الركوب «البرداعي» ولا يضع ساقيه في جهة واحدة بل يمتطي دراجة يستعمل في قيادتها ساقين حتى لا يميل يمنة او يسرة .رفض سابقا اعتصام من سألوا الرحيل لانه لا يعترف بغير الصندوق وسيلة للتغيير .سمى انقلاب العسكر في مصر انقلابا ولم يبحث عن مسميات اخرى لتجميله.

النظام الداخلي للمجلس وضع ليحترم وليس ليداس .فما اهلك اقواما قبلنا الا التطبيع مع خرق القانون ،فإن خرقه خصم لنا شنعنا عليه وإن خرقه صديق عفونا وبررنا لان صاحب اللائحة الدستوري الحر.

الاغلبية داخل مكتب المجلس يمكن ان تتغير غدا وتدور الدوائر وتجد من يهاجمون التيار اليوم ينادون باحترام النظام الداخلي للبرلمان .إما تنقيح النظام الداخلي وإما مرور اللوائح للجلسة العامة وكل يدلي بدلوه .ولا لجعل مكتب المجلس يمارس الوصاية.

لاتغرنكم كثرتكم فيه اليوم .التيار صوت من اجل احترام القانون والاجراءات وهذا صرح به مقرر مكتب المجلس النهضاوي ناجي الجمل وليس من اجل جوهر اللائحة ومضمونها .فلا تقولوا على التيار كذبا .ولكم حرية انتقاده على مواقف اخرى عديدة.

روي عن نبينا صلى الله عليه وسلم انه قال… لا يكون المؤمن كذابا .قال عمر بن الخطاب لاحد اعوانه« انظر في ما قيل ولا تتظر في من قال » اي وجب تقييم الفعل والقول لا صاحبهما .⁦

توفيق رمضان

التعليقات عبر الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *