الجمعة , 15 ديسمبر 2017
الرئيسية / خبر وتعليق / قناة التاسعة : ضحية ماذا ؟

قناة التاسعة : ضحية ماذا ؟

قرار التاسعة إلغاء بعض برامجها نتيجة لما إعتبروه حصار إقتصادي لها تقوم به جهة متنفذة لها حسابات ضيقة تريد بسط سيطرتها المطلقة أو مواصلة سيطرتها بإعتماد ممارسات لا قانونية.
هل هو مجرد إدعاء وما الأمر سوى تصفية طبيعية لتخمة القنوات التي تتجاوز طلبات السوق التونسية ؟ أم أن ما جاء به صاحب القناة فيه جزء من الحقيقة حول ما يجري في أروقة القنوات ؟
يصعب الحسم في الحقيقة .. لكن الأكيد اننا مطالبون بمزيد من اليقظة وفهم الكواليس في مشهد إعلامي أثر بدرجة فاعلة في مختلف المحطات وقبل ذلك مطالبون بالضغط لتمرير قوانين تهدف لإرساء الشفافية وتنقية المناخ قوانين البعض منها يراوح مكانه في رفوف المجلس منذ أكثر من حولين.
بقطع النظر عن كون قناة التاسعة التي تحلت بالحد الأدنى من الحيادية والتعددية في برامجها ضحية من عدمه فإن واقع الفوضى وغياب تشريعات جديدة متلائمة مع المرحلة حتما لن تكون ضحيته سوى المصداقية و حرية التعبير.

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *