الأحد , 22 أبريل 2018
الرئيسية / حديث المونديال / قبل شهرين من إنطلاق مونديال روسيا ، المنتخب الوطني التونسي لكرة القدم يحقق أفضل ترتيب له في تاريخه

قبل شهرين من إنطلاق مونديال روسيا ، المنتخب الوطني التونسي لكرة القدم يحقق أفضل ترتيب له في تاريخه

نشر الإتحاد الدولي لكرة القدم FIFA الخميس 12 أفريل 2018 الترتيب الشهري للمنتخبات حيث عرف كما كان منتظر دخول المنتخب التونسي لأول مرة في مجموعة أفضل خمسة عشرة منتخب علي المستوي الدولي و بإفتكاكه للمركز الرابع عشر حطم بذلك أفضل ترتيب حققه زملاء شكري الواعر في 18 فيفري 1998 ببلوغهم المرتبة التاسعة عشر .
هذا التصنيف يقترن كذلك بتجاوز منتخبنا من حيث النقاط حاجز الألف نقطة لأول مرة في تاريخه .

رغم أن هذا التصنيف لن يسهل من مهمة أبناء نبيل معلول في مونديال روسيا حيث لا تعترف كرة القدم سوى بحقيقة المستطيل الأخضر إلا أن هذا الإنجاز يجعلنا كمتابعين أوفياء للمنتخب و محبين للعبة ننتبه للمشوار الإستثنائي لهذا الجيل الذي نجح في الوصول للمونديال دون هزيمة و لم يعرف طعم الخسارة منذ تولي المدرب نبيل معلول مقاليد المنتخب .

لا شك أن المردود المميز و النتائج الجيدة أمام منتخبات قوية على غرار إيران و كوستاريكا في الوديات و قبل ذلك أمام الكونغو الديمقراطية و مصر في تصفيات كأس العالم و إفريقيا و هذا التصنيف الأخير الذي يضعنا جنبا الي جنب مع عمالقة اللعبة سيجعل تطلاعات الشعب التونسي في المونديال مرتفعة و أمالنا أن يدفع زملاء وهبي الخزري لمزيد العمل والإجتهاد لتشريف الراية الوطنية .

التونسي عموما متابع جيد لكرة القدم و لا يشك أحد أن إفتكاك بطاقة إلي الدور ثاني أمام إنڨلترا و بلجيكا أمر ليس سهلا تماما .
و الصدام الأول في المبارة الإفتتاحية مع ماركوس راشفورد وهاري كين وجيسي لينڨارد و جيمي فاردي و باقي نجوم الدوري الإنڨليزي و المبارة الثانية مع لاعبين خمس نجوم امثال ديبرويني والدبابة لوكاكو و نيانڨولان كامباني و باقي الشياطين البلجيكية يصعب كثيرا من مهمتنا و يزيدها تعقيدا كما تبقي المبارة الثالثة مع الوافد الجديد على المونديال منتخب بنما نسبيا في المتناول .

لذلك هنالك شبه إجماع بين الجماهير على أن تطالب المنتخب الوطني بتقديم كرة قدم تليق بتاريخ هذه اللعبة في تونس و بهذا الجيل الإستثنائي الذي أعاد تونس حيث مكانها الطبيعي بين كبار العالم.

ز. غ.

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *