الثلاثاء , 20 أبريل 2021
الرئيسية / الأخبار الوطنية / راشد الغنوشي يتسبب في أزمة ديبلوماسية مع المغرب

راشد الغنوشي يتسبب في أزمة ديبلوماسية مع المغرب

تسبب راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب في أزمة ديبلوماسية مع الشقيقة المغرب بعد حوار أدلى به لإذاعة الديوان. وقال الغنوشي في الحوار “علينا أن نحيي مشروع المغرب العربي ولو بالانطلاق من مثلث تونس والجزائر وليبيا، كما انطلق الاتحاد الأوروبي من العلاقة بين ألمانيا، وفرنسا”.
وهو بذلك يقوم بدعوة صريحة لاستثناء المغرب من البناء المغاربي وهو ما يمكن ان يمثل دبلوماسيا تصريحا عدائيا..

واتت الإجابة سريعة على لسان قيادي في الحزب الحاكم العدالة والتنمية عبد العزيز أفتاتي في حوار مع جريدة اليوم 24 وصف خلالها كلام الغنوشي ب “غير موفق، وجاء تحت الضغط”.

ويذكر أن الغنوشي سبق وقام بهفوة ديبلوماسية عندما هنأ رئيس المجلس الرئاسي الليبي فائز الشراج بحسم عسكري وإستعادة قاعدة الوطية في تناغم مع الموقف التركي وفي مخالفة للسياسة الديبلوماسية التي رسمها رئيس الجمهورية قيس سعيد في الحياد الايجابي وحل الخلاف الليبي الليبي بالحوار الداخلي بعيدا عن الهيمنة الخارجية وأن الحل لا يمكن أن يكون إلا من الليبيين أنفسهم.

وسبق للرئيس الاسبق المنصف المرزوقي ان أثار مشكلة ديبلوماسية مع الشقيقة الجزائر من خلال تصريحات صحفية قائلا “أن السلطات الجزائرية حاربت الثورة التونسية وناصبتها العداء في سنواتها الأولى، وأن ما عانته الثورة التونسية من النظام الجزائري، لا يقل عن ما عانتهُ من دولة الإمارات ولو بأسلوب مختلف”.  واعتبرت وقتها حركة النهضة في بيان لها هذه التصريحات “مسيئة للجزائر” و”غير مسؤولة”.

التعليقات عبر الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *