الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
الرئيسية / الأخبار الوطنية / عاجل: الشرطة تعتدي بالعنف على النائب عبد المومن بلعانس

عاجل: الشرطة تعتدي بالعنف على النائب عبد المومن بلعانس

قام مجموعة من الأمنيين بكسر خيمة أقامها المحتجون على مشروع قانون المصالحة الإدارية أمام مجلس النواب، كما استولوا على هاتف جوال لإحدى المحتجات، وتم الأعتداء بالعنف على النائب عبد المومن بلعانس.
تأتي الاحتجاجات والعنف الامني في مناخ متشنج تعيشه البلاد على خلفية برمجة جلسة عامة اليوم الجمعة 28 جويلية 2017 للمصادقة على قانون المصالحة المسمى بقانون العار، الذي يصر زارع الفتن في البلاد، رئيسها على تمريره، رغم أنه حُذف منه جزء كبير. إصرار يمكن تفسيره بحالة العناد المرضي التي يعاني منها قايد السبسي وعدم قدرته على إدراك عواقب الإصرار على ضرب قيمة العدالة وعواقب ضرب منظومة العدالة الانتقالية والحيلولة دون تفكيك منظومة الفساد والاستبداد كشرط لا محيد عنه لطي صفحة الماضي، وفي وقت تشهد فيه البلاد احتجاجات اجتماعية وأزمة اقتصادية ومالية عبر عنها وزير المالية بتشبيهه لمالية الدولة بأنها “عطار”. يبدو أن السبسي لن يرجع عن المشروع التافه، إلا بعد التسبب في مأساة لبلاد كان ذنب أغلبية ناخبيها أنهم وقعوا في أكبر عملية تحيل، دفعت فيها المليارات مجهولة المصدر للسيطرة على العقول.

التعليقات عبر الفيسبوك

2 تعليقان

  1. يجب إيجاد قانون رادع لهؤلاء الذين تجاوزوا كل الحدود في مخالفة القوانين والاعتداء على المواطنين من كل فئاتهم

  2. رأفة بالبلاد و العباد .
    في نظري أن نستبق الأحداث و نتعظ بالماضي و نفكٌر بحقٌ في هذا الشعب التٌعيس الٌذي ما انفكٌ دفع نتائج سوء تصرٌف المسؤولين و نقص خبرتهم و مع ذالك تعنٌتهم و تصٌلتهم على الحكم
    للتذكير يا ؤلي الألباب الحكم تكليف لا تشريف من أراد خدمة هذا الشعب فليتقدٌم و من أراد خدمة نفسه فليبحث عن تجارة أو شئ آخر يسترزق منه و اليترك الشأن العام لاؤلي الأمر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *