الأحد , 20 سبتمبر 2020
الرئيسية / العالم / صعود الخضر وقضايا البيئة في الانتخابات البلدية الفرنسية

صعود الخضر وقضايا البيئة في الانتخابات البلدية الفرنسية

نجح حزب الخضر الفرنسي وحلفاءه في تحقيق صعود تاريخي في الانتخابات البلدية الفرنسية ليعزز بذلك نتائجه التي حققها في الانتخابات الأوروبية العام الفارط.
وتمكن الخضر من الفوز ببلديات مهمة منها ليون وبوردو وسترازبورغ وبيزونسون وقرونوبل وكادوا يسقطون ليل من يد الحزب الاشتراكي..
كما ساهموا في انتصار اليسار الموحد في باريس ومرسيليا التي انهوا فيها حكم اليمين بعد 25 سنة من السيطرة شبه التامة على المدينة..
وبذلك يصبح الخضر القاطرة التي تجر قوى اليسار الفرنسي في معادلة التمايز مع حزب الرئيس ماكرون الذي انقاد إلى هزيمة ساحقة في هذه الانتخابات وكذلك اليمين التقليدي الذي نجح نوعا ما في الحفاظ على بعض معاقله التاريخية من بينها نيس وتولوز وسان تيتيان فيحين تمكن اليمين المتطرف من الفوز بباربنيون..
الحزب الاشتراكي تمكن هو الآخر من حفظ ماء الوجه في مساره نحو التعافي التديجي منذ الهزيمة الساحقة في الرئاسية والتشريعية في 2017 بالحفاظ على ليل ونانت وران ومونبيليه وكلارمون فيرون بالإضافة لباريس العاصمة..

ومن أهم الاستخلاصات التي خرجت بها الانتخابات البلدية الفرنسية الصعود الصاروخي للخضر وتصدر قضايا البيئة لاهتمامات الشارع الفرنسي التي اصبحت قضايا كبرى تحظى باهتمامات الشباب.
الخلاصة الأخرى تتمثل في الفشل المدوي لحزب الرئيس الجمهورية إلى الأمام من اقتلاع تموقع محلي في المدن والقرى الفرنسية وبقي حزبا نخبويا وحتى رؤساء البلديات المنتهية ولايتهم الذين التحقوا بماكرون منيوا بهزيمة ساحقة..

عادل علجان

التعليقات عبر الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *