الإثنين , 27 سبتمبر 2021
الرئيسية / مقالات و آراء / رأي حر// ما هي السياسة؟ 

رأي حر// ما هي السياسة؟ 

 

لعل هذا السؤال لو طرح لأحد أدعياء “التوافقات الملغومة” في هذه الأيام لقال متقعراً: السياسة هي فن الممكن وربما زاد قائلاً: وهي لغة التفاهمات والمصالح … مصطلحات هلامية فلسفية فضفاضة غير محددة المعالم بل وتستشعر منها أن السياسة تعني الإنتهازية … وكأن الإنتهازية وتحقيق المصالح – حتى وإن خالفت مبادئ الحق والعدل- قد صارت أموراً مقبولة، بل ومحمودة، لأنها أعمدة السياسة.. وبدونها لا تقوم للسياسة قائمة . وكأنهم يمدحون النذالة ويطرون عليها و “يدلعونها” ويسمونها السياسة ..

والحق أن كل تلك المصطلحات والتعريفات الغريبة قامو بصياغتها لتبرير نزعاتهم وحملاتهم و صفقاتهم لسرقة خيرات الشعوب ، وسلب مقدراتهم، والتحكم في مستقبلهم .. فإن راجعهم أحد، قالوا تلك سياسة، وذلك مقبول فيها ..

 

السياسة في اللغة كما عرفها المؤرخ ابن الأثير : “السياسة هي القيام على الشيئ بما يُصلحه”.. فإصلاح الأمور هو قوام السياسة لا الممكن والحلول الثانية وتلك التعريفات اللزجة، والتي توهم بأن السياسي يحب أن يكون هو رجل المستحيل .. و بهذا التعريف تكون السياسة متمثلة في 3 نقاط أساسية متكاملة لابد من تجمعها: الأفعال لا الأقوال .. تقريب الناس للصلاح بمعني اصلاح أحوالهم .. إبعاد الناس عن الفساد .

وإن طبقت هذه النقاط الثلاث على المشهد السياسي التونسي فستجد أن ما يروجون له عندنا ليس سياسة من الأصل .. فالسياسة عندهم أقوال لا أفعال والسياسة عندهم هي اصلاح أحوال من يحكمون وبطانتهم ، لا الشعب وطبقاته والسياسة عندهم هي دفع الناس للفساد والإفساد . انها اللاسياسة، أو بشكل أدق انها النذالة … ألبسوها زوراً رداء السياسة و التكتيك السياسي .. فانتقلوا من شعارات الثورة والسيادة الى غنائم السلطة والفساد ..

 

سلامة الصغير

التعليقات عبر الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *