الخميس , 20 فبراير 2020
الرئيسية / مقالات و آراء / رأي حر // رفض الفخفاخ …أي منطق أعرج ؟!

رأي حر // رفض الفخفاخ …أي منطق أعرج ؟!

 

مررنا إلى الفقرة الثانية من الفصل 89من الدستور وكلف السيد الرئيس الشخصية التي رآها الاقدر لتشكيل الحكومة القادمة .ككل قرار تجد من يتبناه ويرحب به ومن يرفضه ويشكك فيه .

لن أبحث في من رحب باقتراح الرئيس وأبدى عدم اعتراض إنما سأتعرض إلى القوم الذين سلوا سيوفهم في وجه الرجل دون أي اساس مقنع .كنت أتفهم من يرفضه على أساس حصيلته عند مروره بوزارتي المالية والسياحة …كنت اقبل من يعترض عليه على أساس توجهه أونهجه الاقتصادي وكيفية تعاطيه مع المؤسسات المالية العالمية ….كنت استسيغ من يقدم رؤية للرجل وحزبه بعد دراسة وتقييم لبرنامجه الانتخابي في الانتخابات الرئاسية ولحزبه في التشريعية وتسليط الضوء على النقاط التي يرونها سلبية فيهما .

للأسف هذا لم يقع …بل رايت رفضا مؤسسا على منطق اعرج لا يستقيم ….هناك من انتقد الخيار ورفض الاسم على اساس ان حزبه غير ممثل في البرلمان وعلى اساس نتيجته في الانتخابات الرئاسية والنسبة المتدنية التي تحصل عليها فيها ….هنا اقول ان الدستور منح الحرية للرئيس في تكليف الشخصية التي يراها الاقدر وليس الشخصية التي لها اكبر دعم من الاحزاب الممثلة في البرلمان او التي تكرر ذكرها اكثر من مرة ..لانه لو كان ذلك ككذلك لقال الفصل 89 يكلف الرئيس الشخصية التي يتم اقتراحها من اكبر عدد من الاحزاب …من يعيبون عليه نتيجته في الرئاسية أراهم يقترحون أسماءا لم تترشح أصلا بل منها من رفض الدخول في حكومة الجملي …ترشح الفخفاخ للرئاسية دليل على رغبته في العمل والاهتمام بالشان العام وان له رؤية لهذا البلد عكس الجبناء الذين يريدونها لقمة باردة باختفائهم خلف شجرة الحياد وهم في الحقيقة عمال مناولة لاحزاب ولوبيات ….قلب تونس يقول لماذا ننتخب ثم يكون الاختيار على شخص حزبه غير ممثل في البرلمان ؟ كنت اقبل ذلك لو انه لم يعترض سابقا على ان تراس الحكومة شخصية من النهضة الحزب الاول احتراما لنتائج الانتخابات ….اىتلاف الكرامة له نفس الماخذ كذلك واقول له هل احترمتم انتم نتيجة الانتخابات بترشيحكم لعماد الدايمي ؟ اين حزب الحراك في البرلمان ؟ فبمنطقكم هذا يراس الحكومة نبيل القروي لانه الاحق بها من غيره اعتمادا على نتيجة حزبه في التشريعية ونتيجته هو في الرئاسية .

القول بان الفخفاخ كان عضوا في الترويكا الفاشلة اواجهه الم يكن عبد الكافي وبن حمودة والحامدي وزراء في حكومات سابقة فاشلة كذلك ؟ ..ممثل حزب عبير ينادي بعودة كفاءات التجمع لانتشال البلد …أقول دون الرجوع إلى ما قبل الثورة ألم يكن شلغوم وبن سالم ومرجان وهم من هم من قيادات التجمع وغيرهم وزراء في الحكومة السابقة الفاشلة ؟

هناك من استبشر بالمرور إلى ما يعرف بحكومة الرئيس بالنظر الى ثورية هذا الاخير ونظافة يده لكن ما ان اختار الفخفاخ ابدوا تململا لكنهم لم يجدوا الجراة لنعت الرئيس بالعمالة وبالامس جعلوا منه إماما للثورة .

هناك من راى في اختيار الفخفاخ فرصة ذهبية للتكتل ليرجع للساحة أو هو حقنة اعادة الروح له في استبطان لان السلطة تحيي النفوس وهنا أقول ان الشاهد كان رئيسا للحكومة طيلة ثلاث سنوات ومع ذلك لم ينجح في الرئاسية وحزبه لم يحصل إلا على 14مقعدا في البرلمان .

الآن تم الاختيار وجب العمل على مناقشة برنامج الحكومة القادمة وكيفية تركيبتها والاطراف التي يمكن لها المشاركة فيها ….هذه هي الشخصية الاقدر في نظر الرئيس …هذا ما يقوله الدستور …من شاء فليشارك ويمد يده ومن شاء فليرفض ويعلن المعارضة …

 

توفيق رمضان

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *