السبت , 21 أكتوبر 2017
الرئيسية / الإقتصاد / خبراء من بنك النقد الدولي : اتساع الفجوة بين الأثرياء والفقراء معرقل للنمو الاقتصادي

خبراء من بنك النقد الدولي : اتساع الفجوة بين الأثرياء والفقراء معرقل للنمو الاقتصادي

“جعل الأغنياء أكثر غنا لا يساهم في تحقيق النمو الاقتصادي” هذا ما توصلت له دراسة لخبراء من بنك النقد الدولي. وجاء في هذه الدارسة أن الفوارق الاجتماعية واتساع الفجوة بين الأثرياء والفقراء يتسبب في عرقلة النمو الاقتصادي وفي حدوث الأزمات المالية.

ورغم نزعة البنك الليبرالية فإن هذه الدراسة العلمية التي أعدها مجموعة من الخبراء بالبنك أكدت أن تخفيف من ضوابط قوانين العمل وتراجع الأجور الدنيا والحد من دور النقابات فضلا عن التطور التكنولوجي ساهم في تراجع دخل العمال في المقابل واصل الأغنياء حصد المرابيح دون أن يكون لها وقع على النمو الاقتصادي الضعيف. وذكر التقرير أن :
– إرتفاعا ب 1 % من دخل 20 %من السكان الأعلى دخلا يتسبب في تراجع النمو الاقتصادي ب 0.08 %.
– وفي المقابل فإن إرتفاعا ب 1 % من دخل الأشخاص الأكثر فقرا ينتج عنه إرتفاع النمو الاقتصادي ب 0.4 %.

ومن ناحية أخرى أكد الخبراء أن التأثير المتنامي للأغنياء وركود دخل الطبقة الفقيرة ودفع مجموعات الضغط نحو رفع القيود المالية يتسبب كذلك في انفجار الأزمات المالية على غرار أزمة 2008 عبر التسبب في التداين المفرط.

ووضعت الدراسة مجموعات من التوصيات من أجل إعادة التوزان في توزيع الثروة منها دعم الضرائب على الممتلكات والعقارات ومحاربة التهريب الضريبي.

عادل علجان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *