الأحد , 20 أكتوبر 2019
الرئيسية / إعلان- دعاية انتخابية / حوار مع رئيس قائمة التيار بڨفصة عماد الحرشاني

حوار مع رئيس قائمة التيار بڨفصة عماد الحرشاني

عماد حرشاني: نريد أن نستعيد قفصة

 

ترأس قائمة التيار الديمقراطي بقفصة عماد حرشاني 42 سنة، وهو أستاذ تعليم ثانوي اختصاص علوم الحياة والأرض ونقابي. التيّار نيوز أجرت الحوار التالي مع رئيس القائمة عدد 16 بقفصة:

– بما تعدون من يريد أن يصوت لقائمتكم؟

– نعدهم بأنّنا سنسعى لاستعادة قفصة

 

– هل لك أن توضح، ألا يبدو وعدا هلاميا؟

 

– تاريخيا قفصة مدينة حضارية، ثورية وثريّة في الآن وقته. السلطات المتعاقبة جعلت منها مدينة منبتّة وهامشية، طمست كل معالمها الإيجابية. قفصة تميّزت تاريخيا بمقدّرات طبيعية، حضارية، فنية وثقافية ضخمة. كانت مدينة المياه بامتياز، عرفت باقتصاد أساسه الفلاحة ذات الثلاث طبقات وصناعة النسيج ذات الصيت العالمي وموادها الإنشائية التي تلقى القبول في الأسواق الداخلية والخارجية. اليوم وبالحديث عن الفوسفات أصبحت مدينة منجميه بامتياز ووقع تهميش كل الجوانب الأخرى.

 

نريد استعادة مدينة قفصة وذلك بتثمين إنتاج الفوسفات مع العمل على التقليص من مخلفاته البيئية، وفق منهج عام لحوكمة رشيدة. نريد استعادة استثمار الثروة المائية وذلك باعتماد تقنيات استغلال حديثة. سنسعى إلى الدفع نحو ارساء قاعدة اقتصادية متنوعة تتناسب مع المخزون الحضاري والطبيعي للجهة (صناعات مرتبطة بالقطاع الفلاحي كتعليب الزيت ومعامل الحليب والألبان وصناعات من المواد الإنشائية كصناعة البلور والآجر وصناعات تقليدية تثمن قطاع النسيج الذي يجب أن توجد له أسواقا عالمية).

 

– مالذي يميزكم عن باقي القائمات المترشحة في قفصة؟

 

– ما يميّز القائمة عدد 16، هو التصاقنا بمطالب أبناء الجهة وسمعة وكفاءة أعضاء القائمة، بالإضافة إلى أنّنا نمثل حزبا يشهد له الجميع بالثبات على مواقفه وسعيه الدائم لمحاربة الفساد. وما قدمه نواب التيار سامية عبو وغازي الشواشي ونعمان العش في السنوات الأخيرة خير برهان.

 

– ماهي الرسالة التي يمكن أن توجهها إلى المترددين في أن يصوتو لقائمتكم؟

 

– المواطنون في قفصة من لازالو إلى اليوم مترددين، نقول لهم أن كثيرا من آبائنا وأجدادنا في قفصة استشهدوا في الحركة الوطنية، أاحداث الحلوة، احداث قفصة، الحوض المنجمي والثورة المباركة، من أجل إرساء دولة قوية وعادلة، حلم لم يتحقق لكنه أصبح على مرمى حجر. توجهوا إلى الانتخاب يوم 06 أكتوبر من أجل يوم عزّة حقيقي نستعيد فيه “قفصة البيّة”، نستعيد فيه تونس.

 

طارق بن حسن

 

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *