الأحد , 20 أكتوبر 2019
الرئيسية / إعلان- دعاية انتخابية / حوار مع أنور بن شاهد رئيس قائمة التيار فرنسا 2 و رقمها 28

حوار مع أنور بن شاهد رئيس قائمة التيار فرنسا 2 و رقمها 28

أنور بن شاهد: “التونسيون بالخارج ليسوا فقط مصدرا للعملة الصعبة، بل يجب أن يصبحوا عناصر فاعلة في التنمية الاقتصادية في بلادنا”

 

يترأس قائمة التيّار الديمقراطي بفرنسا2 أنور بن شاهد ، 39 سنة، مهندس اتصالات مقيم بمرسيليا وعضو المكتب الجهوي للتيّار بجنوب فرنسا. التيّار نيوز كان لها الحوار التالي مع رئيس القائمة عدد28 بفرنسا2:

 

هل لك أن تقدم أعضاء قائمتكم بفرنسا2؟

 

القائمة عدد28 بفرنسا2، هي قائمة شبابيّة بامتياز معدل أعمارها 35 سنة، تضم كفاءات شبابيّة متميزة في مجالات مختلفة، على غرار الصديقة صفاء الحيوني دكتوراه في الكيمياء، الصديق محمد لصرم مهندس اعلامية، الصديقة وئام عمارة مسؤولة إدارية بشركة و الصديق بلال بكيني مهندس اعلامية.

 

ماهي أهم نقاط نقاط برنامجكم، وبما تعدون من سيصوت لكم في فرنسا2؟

 

برنامجنا يتضمن مقترحات وحلول لعديد المشاكل اللي يواجهها التونسيون المغتربون عموما وفي فرنسا 2 على وجه التحديد. اليوم مثلا، نحن نعتقد أن القنصلية التونسية يجب ألا تتلخص مهامها في تقديم خدمات الحالة المدنية واستخراج الوثائق الشخصية، بل يجب أن تفعّل دورها الثقافي والاجتماعي، كما يمكنها أن تساهم في تقريب خدمات الإدارة العقاريّة، الرخص وتسوية الوضعية الجبائيّة، من خلال تجميع هذه الخدمات في شباك موحّد داخل القنصليّة، يقوم باستلام الملفات ودراستها بالتنسيق مع الجهات المعنيّة في تونس. كما سنسعى لفتح مكتب داخل القنصلية يهتم بالإحاطة وتوجيه الطلبة التونسيين خلال فترة تواجدهم الأولى في فرنسا لتقديم النصائح والتوجيهات اللازمة.

 

في جانب النقل، نعلم جميعا أن الجالية التونسية تعاني من مشكل التأخير وإلغاء الرحلات بالإضافة إلى الارتفاع المشط لأسعار التذاكر في الآونة والأخيرة، ونحن نقترح مبادرة تشريعية لتعويض المتضررين في حالة الإلغاء أو التأخير كما نقترح وضع بطاقة اشتراك للطلبة و”للعائلات متعددة الأفراد” قصد تمكينهم من تخفيضات خاصة.

 

في المجال الثقافي ورغبة في تأصيل الثقافة التونسية في هوية وشخصية التونسيين بالخارج، نقترح أن يتم تنظم أسبوع تونس في فرنسا، يتضمن تنظيم تظاهرات ثقافية وملتقى جمعياتي. كما نهدف إلى إنشاء مدرسة دولية تونسية غي فرنسا ويكون لها فروع في فرنسا الكبرى.

 

من جهة أخرى نحن نريد ألا تقتصر نظرة الدولة التونسيّة لمواطنيها في الخارج على أنّهم فقط مصدر للعملة الصعبة، بل يجب أن يصبحوا عناصر فاعلة في التنمية الاقتصادية في بلادنا، وذلك بتنقية مناخ الاستثمار من خلال تسهيل بعث المشاريع في تونس وذلك بتبسيط الإجراءات بدرجة أولى. كما وضعنا في برنامجنا مقترح فتح بنك استثمار تضامني بمساهمة التونسيين في الخارج.

 

ما لذي يميز القائمة عدد28، عن باقي القائمات المترشحة في فرنسا2؟

 

ما يميزنا على بقية القائمات هو أننا قائمة شبابية معدل أعمارها 35 سنة، تتقد حماسا لخدمة البلاد، شباب أدرك مرحلة النضج والوعي بعد الثورة، متشبع بقيم الديمقراطية والحريات ومتصالح مع هويته. نعتقد أنّ لنا من الحكمة ما يسمح بتقدير مصلحة البلاد ولنا من الحماس ما يدفعنا لإصلاح شامل ولنا من النشاط ما يمكننا من القيام بدورنا البرلماني على أكمل وجه.

 

طارق بن حسن

 

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *