الأحد , 23 سبتمبر 2018
الرئيسية / مقالات و آراء / حرائق المبيتات، التلميذ تحول لمجرم بعد أن كان الضحية

حرائق المبيتات، التلميذ تحول لمجرم بعد أن كان الضحية

جدّت في المدة الأخيرة العديد من الحرائق في المبيتات العمومية جعلت العديد من متابعي الشأن العام للبلاد يستغربون تواترها خصوصاً مع اقتراب الانتخابات.

وقد اتّهم وزير التربية في مناسبة أولى الجماعة الإرهابية ثم عاد و أرجع السبب إلى الحالة المهترئة للكهرباء بهذه المبيتات “يعني سي الضوء هو المسؤول “!!

أمّا بالنسبة للحريق الأخير بولاية بسيدي بوزيد، فقد كشفت التحقيقات عن تورّط تلميذتين أرادتا الاحتجاج على الوضع الكارثي للمبيت، بحسب ما صرّحت به وزارة التربية. بذلك حمل التلاميذ، الحلقة الأضعف في المنظومة، كل الإثم قبل حتى ظهور دلائل قطعية.

و مهما يكن الفاعل فيجب أن يحاسب ويوضع حد لاجرامه، فتح تحقيقات أكثر جدية في تلك الأحداث صار ضرورة.
كما على الدولة تحمّل مسؤوليتها تجاه هؤلاء التلاميذ و تحسين ظروف و جودة الخدمات بالمبيتات اضافة إلى مراجعة الخارطة الجغرافية للمعاهد والمدارس و الأجتهاد في توفير نقل مدرسي حتى لا يحرم التلميذ من النشأة داخل الاسرة.

أبو عمر

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *