الثلاثاء , 20 أبريل 2021
الرئيسية / الأخبار الوطنية / تهمّ Maersk والعتروس : تهريب 120 مليون دولار للخارج موضوع بحث قضائي

تهمّ Maersk والعتروس : تهريب 120 مليون دولار للخارج موضوع بحث قضائي

نقل موقع افريكا انتليجونس المختص أن القضاء التونسي يستعد هذه الأيام للاستماع لعدد من موظفي شركة Maersk الدنماركية المتخصصة الأولى عالميا في النقل البحري وذلك في ملف تهريب الأموال بالعملة الصعبة للخارج في القضية المرتبطة بحريف الشركة رجل الأعمال الطاهر العتروس صاحب شركة الصناعات الميكانيكية المغاربية IMM وكيل تركيب وبيع السيارات Isuzu وMazda بتونس وذلك لخرق قوانين الصرف المعتمد في تونس.

التحقيقات والاستماعات

وأكد الموقع أن فرقة الأبحاث ومقاومة التهرب الضريبي التي تحقق في الموضوع منذ 2018 تستعد للاستماع لعدد من إطارات الشركة الحاليين والسابقين. وتأتي هذه الاستماعات بعد تفتيش مقرات شركة IMM في شهر افريل 2019 وعلى إثر رقابة جبائية وديوانية بمقرات الشركة الدنماركية في شهر أكتوبر 2020. كما تواصل القضاء التونسي مع نظيره الدنماركي وبالتحديد المدعي العام الخاص للجرائم الاقتصادية والدولية.

ومن بين الأسماء موضوع التحقيق والمبرمج الاستماع لها المسيرون الحاليون علي يزيدي وربون موراتينوس والسابقون فتحي الجبنوني وزياد بوخريص والمدير المالي السابق لشركة Maersk بين سنتي 1998 و2011 محمود بوزيري وهو المدير العام الحالي لديوان البحرية التجارية والموانئ.
أما من جانب شركة IMM فتشمل الاستماعات مالك الشركة الطاهر العتروس وابنه حمادي العتروس اللذان تم تحجير السفر عنهما في موفى سنة 2020 حسب نفس الموقع.

عمليات مالية مشبوهة

ويضيف الموقع أن العمليات المالية موضوع التحقيقات تتعلق بتهريب ما يقدره المحققون ب 120 مليون دولار على مدار 20 سنة بين سنوات 1998 و2018 عبر عمليات محاسبية غير حقيقية وبالمرور بجنة ضريبية (جزيرة اروبا التي تقع في البحر الكريبي). مضيفا أن رجل الأعمال تمكن من تهريب 12 مليون دولار بين سنتي 2017 و2018. ويمنع قانون الصرف التونسي بصرامة إخراج الاموال من العملة الصعبة للخارج إلا إذا كان مدعما بقرائن وفواتير دقيقة وتصل عقوبة الخطية المالية إلى 5 أضعاف المبلغ أي 600 مليون دولار لكل من Maersk وIMM.

التداخلات السياسية

ويعتبر موقع افريكا انتليجونس أن الشركة الدنماركية تتمتع بقرب من حركة النهضة باعتبار مديرها السابق فتحي الجبنوني هو زوج النائبة عن حركة النهضة فريدة العبيدي وباعتبار أن الوزير النهضاوي انور معروف هو الذي عين محمود بوزيري على رأس ديوان البحرية التجارية والموانئ وحاول تعيين فتحي الجبنوني على رأس الناقلة البحرية التونسية CTN.

كما أضاف المقال أن الشراكة التي عقدتها Maersk مع مجمع بدر للاخوة بن عياد (قريبون من حركة النهضة) عبر مجمع Star Container مكنها من تسوية وضعيتها تجاه القوانين التونسية للنقل البحري.

التعليقات عبر الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *