الخميس , 18 أكتوبر 2018
الرئيسية / مقالات و آراء / تدوينة : المقاومة.. تماما كما المبادئ، لا تتجزأ..

تدوينة : المقاومة.. تماما كما المبادئ، لا تتجزأ..

إن اردنا التغيير فعلينا كسر كلّ المنظومة في آن، أمّا أن تدعو لإسقاط النظام في إيران و شوكة عربان النفط قائمة، فأعد حساباتك..

الإيرانيون وحدهم أصحاب الحق في الانتفاض ضد من جوّعهم و كتم أصواتهم و سلب حرياتهم.. تماما كما السعوديون.. فلا نكن يدًا عليهم تذبحهم، مثلما يحصل في سوريا..

التحاليل بخلفية عرقية و مذهبية، تخفي أكثر من نصف الحقيقة..

الثورة أكبر من كلّ ذلك.. و ما يحدث في ايران هبة شعبية من العمق المفقّر، دوافعه اقتصادية بالأساس.. و لكن خارجياً، المعارضة تتلقى الدعم و التمويل من جهات شغلها الشاغل هذا النظام..

كانت المطالب بالأساس في علاقة بميزانية هذا العام و مشاكل أخرى اقتصادية.. التدخلات الخارجية، توجهها نحو بعد سياسي، الإشكال هو تعدد هذه التوجهات مما يؤدي لبعثرة الجهود و انحراف التجمعات .. و بالتالي استمرار الأزمة و هو ما يسعى له الجميع..

الدّاخل واع بحجم الخطر و يصرّ على الوحدة، الحكومة مكبّلة. و الولايات المتحدة التي “تدعو لحل سريع” هي السبب الأول وراء الأزمة الإقتصادية..
ابن الشاه و بعض احزاب المعارضة في الخارج، تلهث وراء السلطة و تبيع ذممها في سبيل ذلك..

الكارثة الحقيقية لهذه الشعوب قلة وعيها و عدم نزاهة المعارضة.. أنا أيضا أنتظر المهدي المنتظر، مهديا ديمقراطيا، يعطي الشعب حقه، و يضع المحتل عند حدّه..

صفاء حيوني

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *