السبت , 17 نوفمبر 2018
الرئيسية / الأخبار الوطنية / بيان المجتمع المدني و الأحزاب بمعتمدية برقو : لا للتراجع عن خيار جلب ماء جبل برقو

بيان المجتمع المدني و الأحزاب بمعتمدية برقو : لا للتراجع عن خيار جلب ماء جبل برقو

تعيش مدينة برقو منذ أشهر على وقع أزمة الماء مع استمرار انقطاعه خصوصا في أحياء المدينة و الأرياف القريبة ، في وقت نفذ فيه الصبر، بل أن الأمر أصبح لا يطاق خاصة بعد أن تغير المذاق بفعل جلب الماء من معتمدية مجاورة و الإستغلال المفرط لمحلول “الجفال” أثناء معالجته و رغم وعود المسؤولين أثناء زيارة كاتب الدولة للفلاحة في شهر جويلية الماضي بجلب الماء من مناطق الوفرة بجبل برقو ، إلا أن تلك الوعود تلاشت بل أصبح المسؤولين المحليين و الجهويين لا يدخرون جهدا في تبني حلول ترقيعية ، و يحاولون دائما التهرب من تحمل المسؤولية، و يقدمون تبريرات غير مقنعة .

تنسيقية المجتمع المدني و الأحزاب و المستقلين سارعت بإصدار بيان أمس الخميس 11 أكتوبر تحذر فيه من المنعرج الخطير الذي آل إليه مسار فض إشكالية الماء الصالح للشراب ببرقو المدينة و أحوازها عبر تراجع السلط المعنية عن إيجاد حل جذري و تصور واضح يعتمد على جلب الماء من مناطق الوفرة على غرار صدقة الدخيلة و ايصاله عبر شبكة ضخ الى مدينة برقو و طالبوا بعدم التراجع عن هذا الخيار و دعوة السلطات المتداخلة إلى توفير الإعتمادات الضرورية للأشغال في ميزانية سنة 2019.

كما طالبت فعاليات المجتمع المدني ممثلي الشعب في مجلس النواب رفع المظلمة المسلطة على الجهة و دعوة مصالح رئاسة الحكومة و وزارة الفلاحة و الشركة التونسية لإستغلال و توزيع المياه عدم الإنحياز لرأي أقلي و مشبوه و فتح تحقيق في الغرض .
كما دعت التنسيقية عموم المواطنين بمعتمدية برقو وكافة مكونات السلطة المحلية المنتخبة ومنظّمات المجتمع المدني إلى التزام اليقظة والثبات في المحافظة على الحق الدستوري في إستغلال ماء صالح للشراب. وما يتطلّب توحّد الجميع والتجنُّد للنضال بالوسائل القانونية والسلمية لإسقاط الأجندة المشبوهة في حرمانهم و حتى الأجيال القادمة من ماء جبل برقو إذا وقع تمريرها عبر حلول ترقيعية .
عصام الدين الراجحي

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *