السبت , 17 نوفمبر 2018
الرئيسية / الأخبار الوطنية / انتخاب رئيس بلدية رادس: انتصار جديد للديمقراطية رغم محاولات الانقلاب عن العملية الانتخابية

انتخاب رئيس بلدية رادس: انتصار جديد للديمقراطية رغم محاولات الانقلاب عن العملية الانتخابية

تمّ اليوم الخميس 30 أوت 2018 انتخاب الدكتور فتحي بن حميدة مجدّدا رئيسا لبلدية رادس. وتمّت إعادة هذه الانتخابات على إثر الحكم الصادر عن المحكمة الإدارية والقاضي بإلغاء نتائج انتخاب رئاسة المجلس البلدى المنبثق عن انتخابات 6 ماي 2018 بعد إلغاء ورقتين ورقة لصالح القائمة المستقلة وورقة لصالح الجبهة الشعبية. وتعود أطوار هذه المسألة إلى النتائج الضعيفة التي حقّقها كل من نداء تونس وحركة النهضة في الانتخابات البلدية برادس ولم يحصلا على العدد الكافي من الأصوات لتقاسم الأدوار بينهما، في المقابل تحصّلت القائمة المستقلّة رادس تعيش بالعدد الأكبر من الأصوات (11 مستشارا بلديا). وفي انتخابات رئاسة البلدية فاز رئيس هذه القائمة الدكتور بن حميدة بالرئاسة، غير أنّ هذه النتيجة لم ترق لمستشاري نداء تونس ومن حالفهم وقدّموا طعنا للمحكمة الإدارية التي قضت بإعادة انتخابات رئيس البلدية ومستشاريه. وانتهت الانتخابات الثانية التي تمّ إجراؤها اليوم الخميس بفوز جديد للدكتور بن حميدة. ويعدّ ذلك انتصارا جديدا للديمقراطية على منظومة الفساد التي يتزعمها نداء تونس ومن حالفه.

رضا الزغمي

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *