الثلاثاء , 20 أبريل 2021
الرئيسية / الأخبار الجهوية و المحلية / النائب رضا الزغمي يستعرض تقييما لتقدم مسار إرساء اللامركزية

النائب رضا الزغمي يستعرض تقييما لتقدم مسار إرساء اللامركزية

عقدت لجنة تنظيم الإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح يوم الاربعاء 17 مارس 2021 جلسة للاستماع إلى السيد رئيس الجامعة الوطنية للبلديات التونسية حول جملة من المسائل التي تهمّ التقييم المرحلي لمدى تقدّم مسار إرساء اللامركزية والحوكمة المحلية ومتطلبات تدعيم السلطة المحلية واستكمال الإطار المؤسساتي والقانوني والترتيبي للجماعات المحلية.

التشخيص

وعبر النائب رضا الزغمي في مداخلته خلال الجلسة عن وجود مأزق في تركيز الحكم المحلي المنظم منذ الانطلاق بمجلة الجماعات المحلية والخروج من دائرة المركزية وترسيخ اللامركزية والديمقراطية المحلية من جهة، ومسار اللامحورية المعطل من جهة ثانية معرجا عن تزايد الصراع بين المنتخب (المجالس البلدية) والمعين(الوالي والمعتمد) واخلالات في حسن سير العمل البلدي من بين مؤشراته:

  • ارتفاع نسبة عدم الرضا على العمل البلدي (71%)
  • استقالات بالجملة وتواتر الانتخابات الجزئية.
  • مسألة الاستقلالية المالية وغياب التحفيز وضعف التمويل، فالميزانيات التي ترصد للبلديات تتراوح بين 2% و4% من الميزانية العامة.
  • ضعف نسبة التأطير والتكوين لاعضاء المجالس البلدية (10%).
  • تضخم المجالس البلدية ذلك أن عدد أعضاء المجلس البلدي الضخم اصبح معرقلا لحسن سير العمل البلدي علاوة على التجاذبات السياسية والشخصية.
  • غياب جهاز تنفيذي تحت ادارة البلديات لتنفيذ قراراتها الترتيبية (مشكل الشرطة البلدية) من ذلك مثلا تعطل تنفيذ قرارات رئيس بلدية #سوسة لإزالة وهدم بناءات ومنشأت على الملك العمومي البحري.

المقترحات والحلول

وبخصوص المقترحات والحلول ممكنة فقد أكد النائب رضا الزغمي على وجوب مراجعة الفصل 259 من مجلة الجماعات المحلية وذلك بضبط آجال ملزمة لتنفيذ القرارات البلدية وتجنب التعلل بالظروف الامنية او الخصوصية الاقتصادية. وكذلك مراجعة الفصل 266 في الفقرات المتصلة بتنفيذ القرارات البلدية وخاصة منها قرارات الهدم والازالة.

أما بالنسبة لبقية المقترحات فقد عرج على مراجعة مبدأ التمييز الإيجابي في التمويل العمومي عبر اعتماد مؤشر التنمية المحلية والقطع مع مؤشر التنمية الجهوية. وأكد على إعادة النظر في عدد أعضاء المجلس البلدي المتضخم، وتحديد عدد الاعضاء بما يضفي نجاعة وفاعلية على العمل البلدي والتفرغ التام لهؤلاء الأعضاء ولا فقط لرئيس البلدية. كما اقترح انجاز انتخابات متزامنة بلدية وجهوية تضمن حسن تطبيق مجلة الجماعات المحلية وتضع مشاريع تنمية تنطلق من المحلي إلى الجهوي إلى الإقليمي إلى الوطني وفق رؤية منظومية.

التعليقات عبر الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *