الإثنين , 29 نوفمبر 2021
الرئيسية / تيار الطلبة الديمقراطيين / الملتقى الوطني الثاني لتيار الطلبة الديمقراطيين : أي دور للديمقراطيين الاجتماعيين في تأسيس الوعي الطلابي؟

الملتقى الوطني الثاني لتيار الطلبة الديمقراطيين : أي دور للديمقراطيين الاجتماعيين في تأسيس الوعي الطلابي؟

في إطار رؤاه الساعية لتطوير آليات التنسيق والعمل المشترك بين طلبة الحزب، اختار تيار الطلبة الديمقراطيين مدينة سوسة ليعقد ملتقاه الوطني الثاني أيام 30 و 31 مارس 2017.
التفاعل الكبير و الحضور الكثيف للطلبة في هاته التظاهرة جاء ليعكس الثقل المتنامي الذي أصبح يمتلكه الحزب و الذي امتد لتكوين نسيج طلابي متصالح مع هوية الحزب السياسية و أكثر وضوح في رؤاه النقابية؛ الشيء الذي جعله اليوم كتلة مؤثرة و مرجعية في محيطها الجامعي.

كما كان هذا الملتقى فرصة لأبناء التيار للتعبير عن تضامنهم و مساندتهم للتحركات المختلفة التي تشهدها قطاعات الحقوق والرياضة و مراحل الدكتوراه، و نقاش وضعيات الاحتقان التي تعيشها كليات الطب و أيضا حالات التعطيل التي تمر بها بعض مدارس تكوين المهندسين و المعاهد العليا للدراسات التكنولوجية نظرا لتواصل التجاهل و الاهمال في ايجاد حل لمشكلة التأطير.

برنامج الملتقى احتوى تكوينا للقواعد الطلابية حول تقنيات التواصل و الحوار و أساليب عرض و تقديم المعلومة كان مفيدا في اكتساب رؤية جديدة و نوعية لهذا المجال.
كما استغل الطلبة سهرة النقاش التي أثثتها النائبة سامية حمودة عبو و أعضاء المكتب السياسي للحزب محمد العربي الجلاصي و يوسف اللمداني و زياد الغناي لطرح عديد المواضيع و التساؤلات في علاقة بالشأن العام و انتظارات الحزب من الاستحقاقات الانتخابية القادمة.

و رحب تيار الطلبة الديمقراطيين بكل عبارات الامتنان بالسيد الطاهر شقروش المناضل الوطني ضد الدكتاتورية اضافة لعضو المكتب السياسي للحزب السيد عبد الرؤوف بالطبيب اللذان لبيا بسرور الدعوة للملتقى. حيث قدم الاستاذ الطاهر شقروش بعضا من شهاداته في محاضرة تفاعلية و شيقة حول تاريخ الحركة الطلابية و ارتباطها بالحركة الاجتماعية و الشعبية متناولا محطات مختلفة من تاريخ تونس المعاصر.

و كان للنقاشات المفتوحة بين طلبة الحزب مكانها في البرنامج. و مثلت فرصة تبادلوا فيها وجهات النظر و المواقف حول قضايا طلابية راهنة و مستقبلية في علاقة بالتوحش اليميني الاقتصادي و ادارة العلاقات مع باقي المكونات الطلابية على أساس محدد و مظبوط هو الجدية و الاستعداد لخدمة الطالب التونسي أيا كانت انتمائاته. كما جددوا العزم على ضرورة ان يتواجدوا، كما الحزب، في صف المتشبثين بمشروع دولة القانون و المؤسسات و في صف المتصدين لكل محاولات تبييض الفساد و الفاسدين.
و اختتم الملتقى أشغاله بدورة تكوينية حول تقنيات التناظر قدمها أحد مدربي جمعية مناظرة تعرف من خلالها الطلبة التياريون على أسرار و قواعد النجاح في منصات التناظر و استراتيجيات الاقناع، جلب الانتباه والتأثير.

يعلق الناشطون داخل تيار الطلبة الديمقراطيين بعد نجاح ملتقاهم الثاني آمالا عريضة على تطوير أبعاد العمل الطلابي و النهوض به. و يرجون من خلال هذه التظاهرة أن يقدموا رسالة قوية لكل من يحاول اطلاق الإشاعات الرخيصة، و التي لا تفسير لها سوى عقد النقص.

التعليقات عبر الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *