الثلاثاء , 12 ديسمبر 2017
الرئيسية / العالم / المغرب-حراك الريف : تدهور الوضع الصحي لأحد المضربين عن الطعام

المغرب-حراك الريف : تدهور الوضع الصحي لأحد المضربين عن الطعام

عبّرت العديد من الجمعيّات الحقوقية عن قلقها إزاء الوضع الصحي لأحد الناشطين في “حراك الريف” بعد دخوله في إضارب جوع منذ 36 يوما.

و الناشط المذكور هو “ربيع الأبلق” 34 سنة، تم اعتقاله منذ شهر جوان الماضي مع نشطاء آخرين وصحفيين، نذكر منهم “محمد الصريحي” صحفي بموقع ريف 24 و”جواد الصابري” مصور في نفس الموقع و”حسين الإدريسي” مصور بموقع ريف بريس،على خلفية مشاركتهم و تغطيتهم للاحتجاجات التي شهدتها مناطق في الريف بالمغرب.

هذا وقد رفض “الأبلق” التراجع عن الإضراب مطالبا بإطلاق سراحه وإسقاط المتابعة القضائية في حقه، في حين علّق عدد من المعتقلين الآخرين إضرابهم عن الطعام مع الإستعداد إلى إعادة تفعيله في حالة عدم إطلاق سراحهم.

و قد أكّد أخ “ربيع الأبلق” أن شقيقه نقل إلى مستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء مصرّحا بأن “المحامون لم يكونوا على علم بتواجد الأبلق خارج السجن، ثم أخبروا، الأن وفي هذه الساعة الان الاثنين، أنه يتواجد بالمركز الاستشفائي، وأن حالته الصحية أضحت مستقرة أفضل من الوضع الذي كان عليه بادئ الأمر” .
و قام العشرات من النشطاء من بينهم محامون و أعضاء بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بالإعتصام أمام المستشفى المذكور يوم الأمس الثلاثاء 01 أوت 2017 مندّدين بالإعتقالات العشوائية لشباب لم يطالب بأكثر من التنمية في منطقة تعاني العديد من النقائص.

صفاء حيوني

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *