الخميس , 18 أكتوبر 2018
الرئيسية / الأخبار الوطنية / العزوف عن التصويت تملص من المسؤولية وخيانة لدم الشهداء

العزوف عن التصويت تملص من المسؤولية وخيانة لدم الشهداء

تناقلت وسائل الإعلام صباح اليوم الأحد 6 ماي، الموافق ليوم إجراء الانتخابات البلديّة، عزوفا كبيرا من المواطن في الإقبال على مراكز الاقتراع. هذا ولوحظ الغياب شبه التام لفئة الشباب مع هيمنة فئة كبار السن على نسبة المصوتين في جل مراكز الاقتراع، الأمر الذي يؤكد نجاح التوجه الساعي لتحقيق أكبر نسبة عزوف والتي تخدم أحزاب السلطة، التي يؤرقها أن يكون الشباب الغاضب على نهجها مقبلا على مراكز الاقتراع مما سيضعف حظوظها.
النصف الأول من اليوم الانتخابي، برهنت فيه المنظومة الحالية أنها قادرة على صناعة المشهد كما تريد، فيما يأمل أحرار تونس ممن آمن بثورة 14 جانفي وكل مطالبها، أن النصف الثاني من اليوم سيكون شوط الثورة وأبنائها لتعديل الكفة وحفظ ماء الوجه لبقاء الأمل بوطن. فهل يكذب شباب تونس التوقعات في ما بقي من هذا اليوم المهم في تاريخ تونس، ويقدم نفسه كشباب واع يبني لتونس الغد ويقدم صوته وفاءً لدماء الشهداء التي سالت لتقول لمن نهب تونس، توقف فنحن موجودون !
طارق بن حسن

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *