الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
الرئيسية / الأخبار الوطنية / الشركة التونسية لصناعة الإطارات المطاطية Stip تحتضر، فهل تنقذها الدولة ؟

الشركة التونسية لصناعة الإطارات المطاطية Stip تحتضر، فهل تنقذها الدولة ؟

حضر اليوم حزب التيار الديمقراطي ممثلا في عضو المجلس الوطني محمد ضياء بن عثمان وعضو المكتب الجهوي بسوسة بسام شاهين بن عبد الله والكاتب العام المساعد بالمكتب المحلي بمساكن فيصل بوهلال في اجتماع معتمدية مساكن بالمجتمع المدني (احزاب و جمعيات). وكان هذا الحضور على إثر تلقى دعوة من معتمد مساكن لمناقشة الأزمة الخطيرة التي تمر بها الشركة التونسية لصناعة الإطارات المطاطية Stip ، وحضر في هذا الاجتماع عدد من نواب من مجلس نواب الشعب من بينهم زهرة ادريس والعجمي الوريمي. وطرح خلال هذا الاجتماع الوضع الذي تعيشه الشركة الوطنية لصناعة الإطارات المطاطية التي أصبحت مهددة بالإغلاق، وتبعا لذلك فقدان عدد ضخم من مواطن الشغل في الجهة، علما وأن هذه الشركة توفّر ما يناهز ألف موطن شغل لأهالي مدينة مساكن. وتفاقمت أزمة هذه الشركة بعد رفض البنوك مواصلة تمويلها بسبب الصعوبات الهيكلية التي تمر بها وعجزها عن سداد ديونها.
وقد كان حضور أبناء التيار جيدا وملفتا للانتباه خاصة لما تم التأكيد على وجود سوء تصرف كبير أدى بالشركة الوطنية المذكورة إلى الانهيار، إلى جانب غياب قرار سياسي لدعم منتوجها وطنيا من خلال عدم اقتناء الدولة ذاتها للمنتوج ولجوؤها إلى اقتناء منتوج أجنبي في ظل قانون الصفقات العمومية الذي يكبلها.

محمد ضياء بن عثمان

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *