الأربعاء , 16 أغسطس 2017
الرئيسية / مقالات و آراء / مقالات / السقوط الثقافي : إلغاء حفل فنان الراب كلاي بي بي جي الذي لم تعجب كلماته رجال الأمن والإبقاء على الصهيوني ميشال بوجناح رغم رفضه الشعبي

السقوط الثقافي : إلغاء حفل فنان الراب كلاي بي بي جي الذي لم تعجب كلماته رجال الأمن والإبقاء على الصهيوني ميشال بوجناح رغم رفضه الشعبي

بعد السقوط الأخلاقي والسياسي لسلطة الحكم هاهو يمتد سقوطها لميدان الثقافة بعد قيام مشرفي مهرجان قرطاج بإلغاء حفل فنان الراب كلاي بي بي جي بعد ما أثارت كلمات أغانيه حفيظة رجال الأمن مما اعتبروه مسا لكرامتهم. وصرح محمد بوغلاب المكلف بالإعلام في مهرجان قرطاج قائلا “أحنا في هذه المرحلة مانصبوش الزيت على النار وموش نهاية العالم أنه لن يكون على مسرح قرطاج يوم 27 جويلية القادم.”

في المقابل أصرت إدارة مهرجان قرطاج وجهة الإشراف على الشأن الثقافي في تونس على برمجة الكوميدي الصهيوني (الفرنسي من أصل تونسي) ميشال بوجناح غير عابئة بتنديد فعاليات المجتمع المدني التونسي والأحزاب السياسية المناهضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني ولضغوطات اللوبي الصهيوني في تونس وسفارات الدول الأجنبية التي تعتبر مقاطعة هذا الكيان عملا مجرّما.

كان يمكن أن نتفهم القرار لو كان مبدئيا ومطبقا على جميع الأحداث بنفس الطريقة ولكن تبين أن سيطرة لوبيات داخلية وخارجية (كان أغلبها حاضرا في حفل بوجناح) أصبح جليا وواضحا ، بعيدا كل البعد عن المبادئ والمصالح الوطنية فكيف يمكنها التعلل بتهدئة الأمور وعدم صب الزيت على النار عندما يتعلق بفنان لم تعجب بعض كلماته فئة ما وعدم الإكتراث عندما يتعلق الأمر بشخص يدعم ويساند كيانا تعدى على حرمة هذا الوطن مرات عديدة ويغتصب جزء من الأرض العربية.

عادل علجان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *