الأربعاء , 1 أبريل 2020
الرئيسية / الأخبار الوطنية / التيار والانتقال من المعارضة إلى الحُكم….

التيار والانتقال من المعارضة إلى الحُكم….

لن يتغيّر شيئ بالنسبة إلينا لأننا سندافع على نفس الرؤية ونفس المبادئ و على ضرورة إرساء مقوّمات الدولة القوية و العادلة ومحاربة الفساد السياسي الذي تسبّب في ضرب منطق دولة القانون و المؤسسات!
هياكل التيار ستكون عينا رقيبة على أداء و مردود ممثّلي الحزب في الحكومة، محمد عبو وغازي الشواشي ومحمد الحامدي، و على مدى التزامهم بوعودهم و برامجهم!
نوّاب التيار سيقومون كذلك بدورهم الرقابي على أعضاء الحكومة بدون استثناء و سيمثلون عنصر ضغط عليهم ليكون أدائهم في مستوى آمال وتطلّعات الرأي العام!
مسرور جدا لأن المعارضة قوية عدديا و آمل أن تلعب دورها في الضغط على الحكومة و في الكشف عن أخطاء وتجاوزات أعضائها!
الإعلام والرأي العام والمجتمع المدني كذلك يجب أن يلعبوا دورهم في التشهير بأي تجاوزات أو أخطاء أو شبهات فساد يمكن أن تتعلّق بأعضاء الحكومة!
أرجو أن تكون المرحلة المقبلة مختلفة عن سابقاتها وأن يعمل كلّ من موقعه على أن تنجح البلاد في تجاوز أزماتها السياسية و الأقتصادية و الإجتماعية وأن ننجح في بناء شيئ من الأمل في غد أفضل.

هشام العجبوني

التعليقات عبر الفيسبوك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *