الخميس , 21 أكتوبر 2021
الرئيسية / الأخبار الوطنية / الانتدابات بالمحسوبية إشعال لنيران الفتنة في بلد البطالة والتهميش (صورة من عقد)

الانتدابات بالمحسوبية إشعال لنيران الفتنة في بلد البطالة والتهميش (صورة من عقد)

في الوقت الذي ينتفض فيه المهمشون والعاطلون احتجاجا على التهميش والبطالة، وفي الوقت الذي تقرر الحكومة تقليص الانتدابات في الوظيفة العمومية، وتعجز في الأن نفسه على إيجاد مناخ مناسب لتشجيع الاستثمارات، يحلو لبعض نواب الحكم أن يتدخلوا لأقاربهم للحصول على عمل في ضرب لقواعد المساواة بين المواطنين والحوكمة وتجنب الشبهات.
بلغ بعض سياسيينا مرحلة من النهم، أعمت عيونهم عن تصور تبعات شرور أعمالهم. ويبقى السؤال: ألهذه الدرجة هم مطمئنون لعدم مساءلتهم؟ ثم أليس هذا نسفا لادعاءات السبسي والشاهد عن موظفين لا يعملون خوفا من المحاسبة. تبارك الله موظفونا يعملون ويخرقون القانون إذا صدرت التعليمات لهم، فهم يوقعون وينتدبون وما خفي كان أعظم.
حصلت التيار نيوز على صورة من عقد أبرمه ديوان البحرية التجارية والموانئ الذي تم تعيين مديره العام نفسه بالواسطة، مع أخت أحد نواب نداء تونس استنادا للأمر المتعلق بشروط وصيغ الانتداب المباشر بالمنشآت والمؤسسات العمومية التي لا تكتسب صبغة إدارية والذي نص في فصله الثالث على أنه يقع يمكن مخالفة قاعدة الانتداب عن طريق المناظرة للضرورة القصوى للقيام بأشغال متأكدة أو إصلاحات طارئة أوجبتها ظروف استثنائية أو زيادة في النشاط غير منتظرة أو القيام بأعمال موسمية.
ويتبين من خلال العقد أن المعنية بالأمر قدمت مطلبا يوم 16 ماي 2016 وورد على الديوان مكتوب الديوان بعد 10 ايام فقط أي يوم 26 ماي 2016 ، ليقع انتدابها للعمل بمقتضى التعاقد بداية من 9 جوان الموالي.
من مازال يستطيع تصديقهم لما يتحدثون عن بيروقراطية موروثة وهم الذين لخدمة أنفسهم يحطمون الأرقام القياسية في سرعة الإنجاز، ويعجزون عجزا فاضحا عن تسيير دولة.

التعليقات عبر الفيسبوك